ألمانيا تعلن موافقة حفتر على الالتزام بـ"الهدنة" في ليبيا

ألمانيا تعلن موافقة حفتر على الالتزام بـ"الهدنة" في ليبيا

أعلن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس الخميس، أن اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر تعهد بالالتزام بـ"الهدنة الحالية"، بحسب ما أورده تلفزيون "إن تي في".

وقال ماس الذي يزور ليبيا بعد لقائه حفتر، إن الأخير "مستعد من حيث المبدأ للمشاركة في مؤتمر ليبيا في برلين، وملتزم بوقف إطلاق النار في البلاد، بغض النظر عن حقيقة أنه لم يوقع على الاتفاق في موسكو خلال الأسبوع الجاري".

وفي هذا السياق، رحبت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بذلك، وقالت إن "مؤتمرا سيعقد في برلين يوم الأحد ينبغي أن يسعى لإعادة فرض حظر الأسلحة هناك".

وقالت ميركل خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الكرواتي الخميس: "استعداد حفتر للالتزام بوقف إطلاق النار رسالة طيبة"، مضيفة أنه "خلال مؤتمر ليبيا ينبغي قبل شيء، أن نرى معاودة الالتزام بحظر الأسلحة، والذي تم الاتفاق عليه في الأمم المتحدة، لكن للأسف لم يتم الالتزام به".


وكانت وسائل إعلام ليبية تابعة لحفتر، أفادت بأن وزير الخارجية الألماني التقى اللواء المتقاعد في منطقة "الرجمة" شرق مدينة بنغازي.


وتسعى ألمانيا إلى جمع الدول المعنية بالشأن الليبي في مؤتمر برلين، في محاولة للتوصل إلى حل سياسي للنزاع.


وفي وقت سابق، وجهت المانيا عبر وزير خارجيتها هايكو ماس دعوة رسمية لرئيس المجلس الرئاسي الليبي فائز السراج للمشاركة في المؤتمر، بحسب المكتب الإعلامي للسراج .

شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك