الحكومة والبرلمان وهيئة مستشاري الرئيس يؤكدون ضرورة تنفيذ اتفاق الرياض دون تأخير أو انتقاء أو تجزئة

الحكومة والبرلمان وهيئة مستشاري الرئيس يؤكدون ضرورة تنفيذ اتفاق الرياض دون تأخير أو انتقاء أو تجزئة

جددت هيئة رئاسة مجلس النواب والهيئة الاستشارية لرئيس الجمهورية في اجتماع مع رئيس مجلس الوزراء التأكيد على موقف الحكومة الثابت في ضرورة المضي بتنفيذ اتفاق الرياض دون تأخير او انتقاء او تجزئة.

وخلال اللقاء، جدد رئيس مجلس النواب "سلطان البركاني"، التأكيد على أهمية تنفيذ اتفاق الرياض وما يجري من مشاورات على مستوى عالي لإنجاز ذلك برعاية واشراف المملكة العربية السعودية.


كما شدد رئيس الحكومة "معين عبدالملك"، على ضرورة العودة الى تنفيذ اتفاق الرياض بكل بنوده، باعتباره مكسب للجميع، وغايته توحيد كافة القوى والجهود داخل بنية الدولة وتحت لواءها، لاستكمال انهاء الانقلاب الحوثي ومشروعه العنصري الذي يتربص بالوطن ويهدد كينونته ووجوده.

وتطرق "عبدالملك"، إلى ما بذلته الحكومة من جهود لمكافحة الفساد والحفاظ على سعر صرف العملة الوطنية والخطط والبرامج التي كانت تسير بشكل مثمر جدا، قبل الأحداث التي شهدتها العاصمة المؤقتة عدن وأدت إلى تقويض عمل مؤسسات الدولة ولأهمية تدارك هذا الوضع بشكل عاجل عبر تنفيذ اتفاق الرياض والعودة الى المسار الصحيح.

وأكدت مداخلات أعضاء هيئة رئاسة البرلمان ومستشاري الرئيس، على الحكومة مواصلة وتعزيز الدعم المقدم للجيش الوطني، وإعطاء الأولوية القصوى لتوفير العدة والعتاد والاهتمام بالجرحى ورعاية اسر الشهداء.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك