الحكومة تدعو المنظمات لارسال فرق الاغاثة للمحافظات المتضررة من السيول

الحكومة تدعو المنظمات لارسال فرق الاغاثة للمحافظات المتضررة من السيول سيول سد مأرب تغمر عدد من البيوت في منطقة "النقيعا" بمديرية الوادي

أكد وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح، أن "تداعيات واثار المنخفض المداري في المحافظات اليمنية محل متابعة مستمرة من القيادة السياسية والحكومة".

وخاطب فتح منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن "بتوجيه المنظمات الأممية لإرسال الفرق الإغاثية والانسانية إلى المحافظات المتضررة، وتقديم المساعدات الإغاثية الطارئة للمتضررين، ومساندة جهود السلطات المحلية في مواجهة تداعيات واثار الأمطار والسيول".

ونقلت وكالة سبأ الحكومية عن فتح قوله إن "توجيهات رئيس الجمهورية تقضي بتسخير كافة الإمكانيات لمواجهة هذه التداعيات وتقديم كافة الاحتياجات الضرورية للمتضررين بصورة عاجلة"

ووجه فتح السلطات المحلية "بسرعة حصر الأضرار والرفع بتقارير عاجلة، والتنسيق مع المنظمات الدولية والاممية في تلافي الأضرار وتقديم المساعدات العاجلة والشاملة للمواطنين".

وأهاب فتح "بمنظمات المجتمع المدني بحشد كافة الجهود والإمكانات ومساندة جهود السلطات المحلية في تلافي الأضرار الناتجة عن السيول والأمطار".

وفي وقت سابق أعلنت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين(حكومية) أن السيول جرفت بشكل كلي وجزئي مساكن 2.242 نازحا في محافظات مأرب وأبين والضالع.

وأوضحت في تقرير لها أن"ارتفاع منسوب المياه في حوض السد بمديرية صرواح غربي محافظة مأرب أدى إلى أضرار في مخيمات"الصوابين، الورضة، ذنة العيال، أراك""، وفق وكالة سبأ الحكومية.

وبلغ "عدد الأسر المتضررة في المخيمات المذكورة 1340 أسرة، من بين 4871 أسرة نازحة في المديرية التي يقيم فيها النازحون في تجمعات بمنطقة حوض السد".

واليوم الإثنين، أطلق صحفيون ونشطاء في مديرية الوادي بمحافظة مارب، تحذيرات من خطر يتهدد منازل ومزارع مواطنين يتجه نحو مناطقهم السيل الناتج عن فيضان سد مارب.

وكان رئيس الجمهوري قد وجه محافظي مأرب وأبين والضالع وحجة وباقي المحافظات المتضررة من الأمطار والسيول، "بسرعة اتخاذ التدابير اللازمة لإغاثة المتضررين والنازحين وساكني الخيام لتجاوز تبعات اثار الامطار والسيول التي تشهدها البلاد في عدد من المحافظات والمناطق وما ترتب عنها من تداعيات وأضرار".

وخلال الأيام الماضية شهدت عدد من المحافظات اليمنية أمطار وسيول غزيرة أدت لأضرار كبيرة في المخيمات والمنازل والطرق الرئيسية والمزارع، فيما تستمر تحذيرات خبراء الأرصاد من هطول الأمطار.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك