يرجح أنهم قتلوا في معارك مارب والجوف.. ميليشيا الحوثي تشيع 22 من عناصرها بينهم قيادات

يرجح أنهم قتلوا في معارك مارب والجوف.. ميليشيا الحوثي تشيع 22 من عناصرها بينهم قيادات تشييع قتلى حوثيين(وكالة سبأ الحوثية)

أعلنت ميليشيا الحوثي، الأربعاء، مقتل 22 من مسلحيها بينهم قيادات رفيعة برتب "لواء، عميد"، إثر مواجهات مع قوات الجيش والمقاومة المساندة له.

وذكرت وكالة "سبأ" الخاضعة لسيطرة الميليشيا بصنعاء، أنه تم تشييع 16 من أفراد ما تسميهم "الجيش واللجان الشعبية"، من بينهم "اللواء محمد علي صالح كندش، والعميد أحمد محمد علي حفيظ"، في محافظة حجة شمال غربي البلاد.

وفي خبر آخر، قالت الوكالة إنه تم تشييع ستة من مقاتلي الميليشيا في محافظة صعدة شمالي اليمن، معقل الميليشيا المدعومة من إيران، من بينهم القائد الميداني "العميد عبدالله يحيى علي مزروع".

ولم تشر الوكالة إلى مكان سقوط هؤلاء القتلى والذين يرجح أنهم سقطوا في المعارك الدائرة في تخوم محافظة مارب ومحافظة الجوف "وسط اليمن" إثر مواجهات مع القوات الحكومية أو غارات لمقاتلات التحالف.

ومنذ أشهر عديدة، تشن ميليشيا الحوثي هجمات مستمرة من عدة محاور على محافظة مارب في محاولة للسيطرة عليها، لكنها تواجه بصمود من قبل الجيش والمقاومة المساندة له كبدها خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات.

ورصدت وسائل إعلام مناوئة للحوثيين تشييع المليشيا حوالي 2500 جثة لمقاتلين من عناصرهم سقطوا خلال الأشهر الماضية من العام الجاري 2020 عبر متابعة أخبار التشييع التي تنشرها وسائل إعلام حوثية.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك